in ,

شامة تكرم المرأة المغربية بأغنية « سيدتي »

0

يحتفل العالم في الثامن من مارس من كل سنة، باليوم الدولي للمرأة. وبهذه المناسبة أطلقت الفنانة المغربية شامة أغنية بعنوان « سيدتي » التي تبرز عطاءات النساء المغربيات في مختلف المجالات. فبين الحفاظ على هويتها وأصالتها والسعي قدما إلى إثبات وجودها، ساهم هذا العمل الفني الجديد في إظهار الإمكانيات الصوتية التي تتمتع بها شامة، والتي اختارت أن تسجله بالدارجة المغربية، بعد أن بدأت مشوارها الغنائي بأغنية « سلام » باللغة العربية الفصحى. حيث حملت كلمات الأغنية جماليات في التعبير حول الدور الذي تلعبه المرأة المغربية في تنمية المجتمع، وقدرتها على التغيير الإيجابي، وحضورها اللافت في مختلف جوانب الحياة. حيث تقول في مقدمتها:

سيدتي ليك هاذ الكلام

نتيا شمس هاذ العالم

نتيا كَمرة في وسط ظلام

ربيتي أجيال وبعمالك ضربو لمثال

انتي الأمل والمغرب عليك عوال

ليك ألف تحية المرأة المغربية

انتي وردة جورية وبشوكك محضية

شلحة ولا عربية ولا صحراوية

سهرت شامة على تلحين الأغنية، التي تعود كلماتها للأستاذ محمد أكيام، أما بالنسبة للتوزيع الموسيقي فقد تعاملت مع الفنان هشام صياد. وتميزت أغنية « سيدتي » بتصميم خاص عبر تصوير فيديو كليب حمل رؤية جميلة وعصرية استطاع المخرج مصطفى هيوت إظهارها بشكل متميز. حيث تضمنت المشاهد مجموعة من المهن والحرف التي تمارسها المرأة المغربية، إذ عمل الفيديو على التأكيد على حق المرأة في الشغل والمشاركة الحياة والمساواة والكرامة وحقوق أخرى لطالما عملت النساء على تحدي نفسها فيها. كما لا ينقص من الدور المهم لربة البيت التي تساهم في رعاية الأسرة والحفاظ على تماسكها، وكذا الأدوار التي تميز المرأة بالبادية التي تكد وتجد وتنخرط بشكل مباشر في العملية الإنتاجية.

« سيدتي » هي بمثابة احتفال موسيقي بالمرأة المغربية في يومها العالمي. ارتأت شامة من خلال تسخير الفن والإبداع لإبراز الصورة المشرقة لها وتأكيد تواجدها في مجالات كانت حكرا على الرجال وتقلدها لمناصب مهمة محليا ودوليا. إذ ساهمت بدورها جنبا إلى جنب مع الرجل في تنمية البلاد ولعبت أدوارا قيادية وسجلت منذ عصور خلت حضورا متميزا وحققت إنجازات هامة وثقها التاريخ، فكانت رائدة في مختلف المجالات الاجتماعية منها والثقافية والسياسية والاقتصادية والفنية وغيرها.

فارس عقاد مديراً جديدا إقليمياً لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا